الرئيسية / اخر الاخبار / لا تجميد لمشاريع السكن

لا تجميد لمشاريع السكن

نفى وزير السكن والعمران والمدينة عبد المجيد تبون أمس الثلاثاء الإشاعات التي روّجها مجهولون بشأن إمكانية توقيف مختلف المشاريع والبرامج السكنية نتيجة الأزمة المالية التي تواجهها الجزائر مجددا التأكيد على أنه لا يوجد أي سياسة تقشف أو تجميد لمشاريع وبرامج قطاع السكن مؤكدا أن الحكومة ملتزمة بإنهاء أزمة السكن خلال السنة القادمة 2018 نظرا لحجم المشاريع الجاري إنجازها.
وقال تبون في تصريح للصحافة على هامش تفقده لمشاريع قطاعه بولاية بشار أنه تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لا وجود لتجميد في برامج ومشاريع قطاع السكن مستدلا (بتخصيص الحكومة لحصة إضافية بـ120 ألف وحدة سكنية لبرنامج البيع بالإيجار (عدل) موجهة لـ38 ولاية وكذا قبول تقييم إعادة بعض المشاريع) في قطاعه.
وأوضح في هذا السياق أن قطاعات السكن والصحة والتربية (أولويات قصوى) في برنامج الحكومة.
ونظرا لكثافة البرامج السكنية التي يجري إنجازها في مختلف الصيّغ المعتمدة -يضيف الوزير- فإن الحكومة ( ملتزمة بالقضاء على أزمة السكن خلال السنة القادمة 2018).
وكشف السيد تبون أنه تم إنجاز غالبية برنامج رئيس الجمهورية في قطاع السكن والباقي في طور الإنجاز مضيفا أن البرنامج سجل (نجاعة) بدليل -كما قال- انخفاض نسبة معدل شغل السكن على المستوى الوطني من 7 أفراد سنة 1999 إلى 8ر4 فردا سنة 2016 ويصل إلى 7ر3 ببعض الولايات كولاية بشار .
وأضاف في نفس الإطار أن مدة إنجاز السكنات هو الآخر تقلص من 7 سنوات إلى 30 شهرا فيما بلغت حسبه نسبة إنجاز بعض المشاريع السكنية الاستثنائية لمدة 12 شهرا على غرار مشروع ببلدية الرغاية بالجزائر العاصمة.
وبعد أن أكد أنه لن يتسامح مع التأخر في إنجاز مختلف المشاريع أفاد السيد تبون إلى أن مصالحه تضطر إلى نزع الاعتماد من المرقيين العقاريين الذين يتقاعسون في انجاز البرامج الموكلة إليهم ووضعهم في الخانة السوداء للوزارة مبرزا أن كل من يوضع في هذه الخانة لا تبقى له أي حظوظ في الاستثمار العمومي في قطاعه.
ولدى تطرقه إلى موضوع ملف تجزئات الأراضي الموجهة للبناء الذاتي الريفي أبرز السيد تبون أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة جعل تجزئات الأراضي حلا من حلول لأزمة السكن مشيرا إلى أنه تم توزيع لحد الآن 360 ألف قطعة أرض في مختلف الولايات بالجنوب والهضاب العليا مع الدعم المالي المخصص لها .
ولدى حديثه مع المواطنين المستفيدين من مختلف البرامج السكنية ببشار أكد السيد تبون أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يولي أهمية كبيرة للتنمية خاصة في قطاع الجنوب مضيفا أن إعداد قوائم المستفيدين من السكن الاجتماعي من صلاحيات السلطات المحلية .
وطمأن السيد تبون سكان بشار إلى أن استيلام الأحياء السكنية الجديدة سيكون مزودا بكل المرافق خاصة المؤسسات التربوية وبالأخص المدارس الابتدائية والمتوسطات .
وكان تبون قد كشف يوم الإثنين أن برامج السكن الاجتماعي الإيجاري المدرجة والمحددة لفائدة ولايات جنوب الوطن ستنجز مستقبلا في شكل سكنات فردية.
وأكد السيد تبون على هامش زيارة قام بها إلى ورشة انجاز 270 وحدة سكنية من نوع السكن العمومي الايجاري تابعة لبرنامج إجمالي لإنجاز 390 وحدة سكنية من نفس النوع تستفيد منها عاصمة هذه الولاية المنتدبة أن برامج السكنات الاجتماعية المخصصة لفائدة ولايات جنوب الوطن لن تنجز ابتداء من هذه السنة في شكل عمارات ذات عدة طوابق ولكنها ستنجز في شكل سكنات فردية .
وأضاف الوزير أن تجسيد السكنات الاجتماعية في شكل سكنات فردية يهدف أساسا إلى تكفل الدولة بانشغالات وعادات وتقاليد سكان جنوب البلد الذين يفضلون سكنات فردية بدل عمارات ذات عدة طوابق .

شاهد أيضاً

وفاة 9 أشخاص و إصابة 224 آخرين في 167 حادث مرور خلال أسبوع

سجلت مصالح الأمن الوطني، خلال الفترة ما بين 7 و13 فبراير المنصرم، وفاة 9 أشخاص …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: