الرئيسية / اخر الاخبار / الشـروع في ترسـيــم عمــال «لاداس» و«لانــــام

الشـروع في ترسـيــم عمــال «لاداس» و«لانــــام

شرعت العديد من المؤسسات العمومية والإدارات والوزارات، في إحصاء جميع المناصب الشاغرة من أجل إدماج الموظفين الذين يحملون عقود «لاداس» و«لانام»، فيما تم تحديد الأولوية للموظفين الذين لهم الأقدمية وخريجي الجامعات .

وحسب المعلومات التي تحوزها «النهار»، فإن الحكومة وجهت تعليمات لجميع المؤسسات العمومية لإحصاء عدد المناصب الشاغرة والموظفين الدين يحملون عقود الشبكة الاجتماعية «لاداس» من أجل إدماجهم في مناصب دائمة، بالنظر إلى الوضعية الحساسة للموظفين مع الحفاظ على الوضعية المالية لكل مؤسسة، فيما شددت الحكومة على الاعتماد على الموظفين المتعاقدين مع المؤسسة من دون اللجوء إلى موظفين خارج المؤسسة أو تنظيم مسابقات جديدة. كما أمرت وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي كافة رؤساء الوكالات الولائية والمحلية للتشغيل في نص التعليمة التي تحوز «النهار» على نسخة منها، الوكالة الوطنية للتشغيل لإخطار رؤساء الوكالات الولائية والمحلية للتشغيل بأحقية الاستفادة من عقد العمل المدعمCTA للشباب المستفيدين من الجهازين للمساعدة على الإدماج المهني DAIP وجهاز المساعدة على الإدماج الاجتماعيPID، وأضافت التعليمة نفسها، أن طالبي العمل الذين يثبت انتسابهم إلى صندوق الضمان الاجتماعي بصفتهم أجراء، فلا يحق لهم الاستفادة من جهاز المساعدة على الإدماج المهني أو عقد العمل المدعم. كما سجل قطاع بريد الجزائر نقصا كبيرا في الموارد البشرية بسبب الـ 4000 عامل الذين خرجوا إلى التقاعد وبقيت مناصبهم شاغرة، حيث قرر مجلس إدارة قطاع البريد بتحديد المناصب الشاغرة بإعطاء الأولوية في الترسيم بالأقدمية والوضعية العائلية وحسن السيرة وعدم وجود سوابق إدارية، مشددا على منح مناصب خاصة لخريجي الجامعات في حركة الترسيم لتدارك النقص. وكانت الحكومة قد ألغت نهاية 2015، مبدأ التعامل بالعقود محدودة المدة في تشغيل خريجي الجامعات وأصحاب الشهادات على مستوى المؤسسات العمومية، والتي كانت لا تتجاوز 3 سنوات كأقصى مدة، لفائدة عمال عقود ما قبل التشغيل، حيث تجدّد بطريقة آلية إلى مدة غير محددة لفائدة الموظفين الراغبين في الاستمرار بمناصبه

شاهد أيضاً

فرصة ثانية للطلبة المتأخّرين عن التسجيلات الجامعية الأولية

الوزارة استقبلت أكثر من 18 ألف طلب تحويل كشف المدير الفرعي المكلف بالمدارس العليا بوزارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.